Details

العدد الثالث من (نحو تحقيق اهداف التنمية المستدامة) يستعرض الغايات الرئيسية للمساواة بين الجنسين

NCSI publication sheds light goals of gender equality

11/7/2018

صدر عن المركز العدد الثالث من سلسلة (نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030) والتي تستعرض واقع تحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030 في السلطنة حيث يتناول كل عدد هدفا من الأهداف السبعة عشر.

ويستعرض هذا العدد من السلسلة الهدف الخامس من بين الأهداف السبعة عشرة للتنمية المستدامة والتي ترمي إلى التصدي للتحديات العالمية العاجلة حتى عام 2030، وينص الهدف الخامس على (المساواة بين الجنسين (والمتضمن 9 غايات تقاس بمؤشرات مختلفة. ويوضح التقرير في الغاية الأولى ضمن الهدف الخامس من أهداف التنمية المستدامة 2030 والمتعلقة بضمان القضاء على جميع أشكال التمييز ضد جميع النساء والفتيات في كل مكان، أن النظـام الأساسـي للدولـة الصـادر بموجب المرسوم السلطاني رقم ١٠١/١٩٩٦م والقوانين الصادرة بالسلطنة تكّفــل المســاواة بــين المواطنــين وتضَّمــن عــدم التمييــز بينهــم لأي ســبب مــن الأسباب. وفي الغاية المُتعلقة بِالقضاء على جميع الممارسات الضارة من قبيل زواج الاطفال، والزواج المبكر، والزواج القسري توضح الإحصاءات أن نسبة ضئيلة من الإناث واللاتي تتراوح أعمارهن بين (20 -24) سنة تزوجن قبل بلوغ سن الخامسة عشرة بنسبة 1.2% وقبل بلوغ سن الثامنة عشرة بنسبة 4% وذلك وفقا لبيانات المسح العنقودي متعدد المؤشرات عام 2014م.وفي الغاية المتعلقة بالاعتراف بأعمال الرعاية والأعمال المنزلية غير مدفوعة الأجر وتقديرها وتوفير الخدمات العامة والهياكل الأساسية، ووضع سياسات للحماية الاجتماعية، وتعزيز تقاسم المسؤولية داخل الأسرة المعيشية والعائلة، حسبما يكون ذلك مناسباً على الصعيد الوطني، تُوضح المؤشرات أن متوسط عدد ساعات العمانيين المخصصة للأعمال المنزلية وأعمال الرعاية يومياً حسب الجنس تتراوح بين ساعتين للذكور وخمس ساعات للإناث حيث يقصد بذلك متوسط الوقت الذي يقضيه الرجال والنساء في توفير الخدمات المنزلية للاستهلاك الخاص. ويندرج تحت الأعمال المنزلية وأعمال الرعاية إعداد الطعام وغسل الصحون وتنظيف المسكن والغسيل والتسوق ورعاية الأطفال أو رعاية المرضى أو المسنين أو الأفراد ذوي الإعاقات.

ويستعرض الإصدار في الغاية المعنية بـ (كفالة المشاركة الكاملة والفعّالة للمرأة وفُرصها المتساوية مع الرجل في شغل المناصب القيادية على جميع مستويات صنع القرار في الحياة السياسية والاقتصادية والعامة) نسبة المقاعد التي تشغلها النساء في البرلمانات الوطنية والمجالس البلدية، حيث بلغت 9% في البرلمانات الوطنية (مجلس عمان ـ مجلسي الدولة والشورى) خلال الفترة من (2015م - 2019م) و3.5% في المجالس البلدية خلال الفترة من ( 2016م -2020م). وتحت هذه الغاية أيضا يستعرض الإصدار نسبة النساء في وظائف الإدارات العليا والمتوسطة بالمؤسسات التابعة للخدمة المدنية حيث بلغت 7.1% في منصب سفير و7.5% في منصب مدير عام و5.6% في منصب مستشار و5.8% في منصب وكيل وزارة ومن في مستواه و13.8% في منصب رئيس قسم و9.6% في منصب مدير دائرة وفق إحصاءات عام 2017م. وفي الغاية المتعلقة بِكفالة حصول الجميع على خدمات الصحة الجنسية والإنجابية وعلى الحقوق الإنجابية، على النحو المتفق عليه وفقاً لِبرنامج عمل المؤتمر الدولي للسكان والتنمية ومنهاج عمل بيجين والوثائق الختامية لمؤتمرات استعراضهما. يشير الإصدار إلى أن نسبة النساء العمانيات المتزوجات في الفئة العمرية من (١٥-٤٩ سنة) واللاتي ويستخدمن وسائل تنظيم الأسرة بلغت 29.5٪ في عام ٢٠١٤، في حين كانت النسبة 24.8% عام ٢٠٠٠. كما بلغت نسبة النساء اللاتي حصلن على رعاية أثناء الحمل 97.8% لعام 2000 و99% لعام ٢٠١٧.

وتطبق السلطنة ممثلة في وزارة الصحة برنامج خدمات رعاية صحة الأمومة والطفولة منذ عام 1987م وبرنامج دعم الرعاية الصحية للأم والطفل منذ عام 1994م. وتُعد السلطنة من الدول التي كفل بها النظام الأساسي للدولة حق حصول مواطنيها في مختلف مراحلهم العمرية على الرعاية الصحية بمختلف أشكالها ومنها الرعاية الصحية والإنجابية. وفيما يخص إجراء إصلاحات لمنح المرأة حقوقا متساوية في الموارد الاقتصادية، وكذلك إمكانية حصولها حق الملكية والتصرف في الأراضي وغيرها من الممتلكات، وعلى الخدمات المالية والميراث والموارد الطبيعية وفق القوانين الوطنية، تبلغ حصة المرأة في حيازة الأراضي الزراعية 10% عام 2017م كما بلغت نسبة الحيازات المشتركة بين المرأة والرجل في الأراضي الزراعية 11%.

كذلك للمرأة في السلطنة الحق في التملك والتصرف بممتلكاتها بشتى أنواع التصرفات، وهو حق مكفول للمرأة سواء كانت متزوجة أم غير متزوجة، وذلك بموجب المادة رقم (١١) من النظام الأساسي للدولة التي أكدت على أن الملكية الخاصة مصونة، ويشمل ذلك جميع الأموال التي يصح تملكها عقارا كانت أم منقولا، كما أن للمرأة الحق في إدارة أموالها وأملاكها والتصرف فيها.

وفيما يخص تعزيز استخدام التكنولوجيا التمكينية، وبخاصة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، من أجل تعزيز تمكين المرأة بلغت نسبة الإناث الحائزين على هاتف نقال من إجمالي سكان السلطنة 87% عام ٢٠١٦م. وفيما يخص اعتماد سياســـات ســـليمة وتشـــريعات قابلـــة للإنفاذ وتعزيز هذه السياسات والتشريعات للنـهوض بالمســاواة بــين الجنســين وتمكــين كــل النساء والفتيات على جميع المستويات، دأبت السلطنة على اعتماد وتخصيص مبالغ وموازنات تشغيلية وتمويلية للبرامج والأنشطة في الخطط الخمسية والسنوية ضمن الموازنات العامة للدولة التي تشمل كافة القطاعات وكافة المجالات (الصحة، التعليم، التنمية الاجتماعية، التشغيل والتدريب وتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة وغيرها) حيث تشمل هذه الموازنات المرأة ضمن القطاعات المذكورة. الجدير بالذكر أن المركز الوطني للإحصاء والمعلومات يعتبر الجهة المسؤولة عن رصد مؤشرات أهداف التنمية المستدامة 2030 وذلك بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة في السلطنة عن طريق توفير البيانات والمؤشرات اللازمة حسب المعايير الدولية، علماً أن العالم بدأ رسميا في مطلع عام 2016م تنفيذ خطة التنمية المستدامة لعام 2030، وهي خطة عمل تحويلية تستند إلى أهداف التنمية المستدامة السبعة عشر وتهدف إلى التصدي للتحديات العالمية العاجلة حتى 2030. وللاطلاع على التقرير يرجى زيارة الموقع الالكتروني للمركز الوطني للإحصاء والمعلومات www.ncsi.gov.om.

ـــــــــــــــــــــــ

The (NCSI) published the third issue of 'Towards the Achievement of Sustainable Development Goals,' which reviews the status of the achievement of the 2030 Sustainable Development Goals (SDGs) of the Sultanate.

This issue focuses on the fifth goal of the 17 objectives of SDGs aimed at addressing urgent global challenges until the year 2030. The fifth objective is 'Gender Equality,' which includes 9 targets measured by various indicators. The first target of the report mentions the fifth of the Sustainable Development Goals 2030, which talks about elimination of all forms of discrimination against women of all ages everywhere. The report says that the country's statutes, issued by the Royal Decree No. 101/1996, and the laws made in the Sultanate guarantee equality among citizens and ensure that they are not discriminated for any reason. Regarding elimination of all harmful practices, such as child marriages, early marriage, forced marriage and female genital mutilation, the statistics show that according to multiple indicators cluster survey (MICSS) data conducted in 2014, about 1.2 percent of females aged between 20 and 24 years were married before the age of 15, and 4 percent were married before the age of 18. Regarding the target on recognition of unpaid caretakers, unpaid domestic workers, those who provide public services and infrastructure, development of social protection policies, promotion of shared responsibility within the household and family at the national level, the indicators show that the average number of hours that Omanis dedicate to domestic work and daily care is two hours in the case of males and five hours in the case of females. This is the average time spent by men and women in their own domestic works. They include preparing food, washing dishes, cleaning the house, laundry, shopping, childcare, as well as taking care of patients, elderly, or people with disabilities. Regarding the target of women's active participation and gender equality in leadership roles at all levels of decision making in political, economic and public life, the publication shows that the ratio of seats occupied by women in national councils and municipal councils is 9 percent during the period (2015 - 2019). This includes State Council and Shura Council. About 3.5 percent was occupied by women in the municipal councils for the period (2016 – 2020). The publication also revealed the percentage of women in senior and mid-level management positions in civil services institutions. About 7.1% of ambassadors, 7.5% of general managers, 5.6% of advisors, 5.8% of undersecretaries or their equivalents, 13.8% of heads of departments and 9.6% as directors of departments are females, according to the statistics of the year 2017. Regarding the target of ensuring universal access to sexual and reproductive health services and rights, as agreed in accordance with the Program of Action of the International Conference on Population and Development, Beijing Platform for Action and concluding documents of their review conferences, the publication showed that the 29.5% percent of married Omani women between the age of 15 and 49 used family planning methods in 2014, compered to 24.8% in 2000. The ratio of women who received care during pregnancy was 97.8% in 2000 and 99% in 2017.

The Ministry of Health of the Sultanate of Oman is implementing Maternal and Child Health Services Program since 1987 and the Maternal and Child Health Support Program since 1994. The Sultanate is one of the countries, which guarantee the right of citizens of all ages to health care in all its forms, including health and reproductive health care. With regard to reforms on granting women equal rights to economic resources, as well as their access to property rights, use of land and other properties, and financial services, inheritance and natural resources under national laws, the publications says that women's share of agricultural land ownership was 10 percent in 2017, whereas the joint ownership of women and men in agricultural land was 11 percent.

Similarly, women in the Sultanate of Oman have the right to own and dispose of their property as they wish. This is her guaranteed right, whether she is married or unmarried, in accordance with Article 11 of the Basic Law of the State. Regarding the use of empowering technology, especially Information and Communications Technology, the publications showed that the percentage of female owning mobile phone in the Sultanate was 87% in 2016. On the policies and regulations for gender equality, the Sultanate of Oman has consistently allocated funds for five-year and annual plans in its general budgets, which cover all sectors and areas including health, education, social development, employment, training, financing of small and medium enterprises. These budgets include women in the above sectors.

NCSI is responsible for monitoring indicators of sustainable development goals, in cooperation with the relevant government bodies of the Sultanate. It provides necessary data and indicators in accordance with international standards. Since 2016, the world has started implementing Sustainable Development Plan 2030. It is a transformational action plan based on 17 sustainable development goals and aimed at addressing urgent global challenges until the year 2030. To access the report, please visit the website of NCSI: www.ncsi.gov.om.

ـــــــــــــــــــــــ


Give us your feedback
Your comment should not exceed 400 character  
Powered by ahccinc.com
Newsletter Subscription

© (2017) All rights & Information reserved by National Center for Statistics and Information. Sultanate of Oman